حكاية صورة

دمشق و ضفاف نهر بردى في نهاية خمسينات القرن العشرين.تعرف على تفاصيل المكان والزمان؟

دمشق و ضفاف نهر بردى في نهاية خمسينات القرن العشرين.تعرف على تفاصيل المكان والزمان؟

دمشق و ضفاف نهر بردى في نهاية خمسينات القرن العشرين

صورة بانورامية رائعة لضفاف نهر بردى عند شارع الجمهورية ولغاية ساحة المرجة ومحلة السنجقدار ملتقطة من الغرب الى الشرق من فندق سميراميس عند جسر فيكتوريا عام 1958.

و تبدو العمائر على التتالي من جهة اليمين : عمارة بنك سورية ولبنان الظاهر قسمها العلوي والمشيدة عام 1932 للميلاد ، ثم عمارة دار الأملاك السلطانية والمشيدة عام 1900 للميلاد ،

وتحتلها دائرة الهجرة و الجوازات ، ثم دار السرايا الحكومية و المشيدة عام 1900 و تحتلها وزارة الداخلية السورية ، ثم يبدو جملون دار البلدية و المشيدة عام 1896 للميلاد ،

وتم إزالة الدار في عام 1959 للميلاد . و ساحة المرجة و الفنادق المطلة عليها : فندق سمير والمشيد عام 1948 ، و كذلك فندق السياحة والمشيد حديثاً عام 1957 ـ 1958 للميلاد .

أما الجهة اليسارية فيظهر بالعمق فندق ( أمية ) المشيد من الحجر سنة 1927 على الطراز الحديث و يليه بناء ( آل غازي ) ثم جامع فضل الله البصروي بعده بناء منخفض بسقف هرمي ( فنق قصر الحمراء) ثم مبنى آخر مرتفع هو فندق ( قصر عدن ) ثم جزء من بناية الحايك .

و نلاحظ ظهور حافلات ترام دمشق تسير بشارع بردى / الفنادق ـ من و الى ساحة المرجة .

AGENCE PRESS :  المؤرخ الأستاذ عماد الأرمشي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى