اخبار عربيةسوريا الحدث

تطورات هامة في سوريا: بعد طرده نهائياً.. سيريتل تتخذ إجراءً جديداً ضد رامي مخلوف. تفاصيل هامة؟

تطورات هامة في سوريا: بعد طرده نهائياً.. سيريتل تتخذ إجراءً جديداً ضد رامي مخلوف. تفاصيل هامة؟

حرب إعلامية قد نشهد آخر جولاتها قريباً بين شركة سيريتيل ورئيسها التنفيذي السابق رامي مخلوف، قبل أن تصل إلى أروقة المحاكم في حكومة أسد، كما قال رئيس المديرين التنفيذيين لشركة سيريتيل مريد الأتاسي.

فبعد طرد رامي مخلوف ابن خال رئيس النظام من شركة سيريتيل، أكد رئيس المديرين التنفيذيين الجديد للشركة مُريد الأتاسي أن الهيئة العامة للشركة كلّفت مجلس الإدارة الجديد بإقامة دعوى قضائية على مجالس الإدارة المتتالية السابقة لسيريتيل.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية لأسد عن الأتاسي قوله إنّ مجلس إدارة الشركة السابق الذي كان يرأسه ابن خال أسد رامي مخلوف “فوتوا على خزينة الدولة مبالغ تُقدر بنحو 134 مليار ليرة، بالإضافة لوجود مخالفات مالية وتهرّب ضريبي”.

وأشار الأتاسي إلى أنّ التحقيقات بينت وجود مخالفات مالية وتهرب ضريبي ارتكبه مجلس الإدارة السابق خلال فترة ولايته ونتج عن هذه الأعمال التي ارتكبها انخفاض في الأرباح وفي حقوق المساهمين، ما رتب على الشركة أعباء مالية كبيرة انعكست بشكل سلبيّ كبير على حقوق المساهمين، وبناء عليه قررت الهيئة العامة المنعقدة يوم 30 من الشهر الماضي تكليف مجلس الإدارة الجديد بإقامة دعوى المسؤولية وفق أحكام القانون على مجالس الإدارة المتتالية عن الأعمال التي تمت خلال فترة ولاية كل منها.

وحمّل الأتاسي رامي مخلوف المسؤولية عن خسارة كفاءات الشركة التي غادرت للخارج: “مجلس الإدارة السابق عارض تحسين الأوضاع المعيشية بشكل يتماشى مع مستلزمات الحياة، فلذلك من أولويات الإدارة الجديدة هو تأهيل الكوادر الجديدة عبر وضع برامج تدريبية في بداية مستقبلهم ووضع برامج للمحافظة على الكوادر الأساسية”.

وأكّد الأتاسي رفع الحراسة القضائية عن الشركة بعد توقيع اتفاق مع وزارة الاتصالات، والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، وقدمت سيريتيل بموجبه ضمانات مالية، وكانت محكمة “القضاء الإداري” التابعة لنظام أسد فرضت الحراسة القضائية على شركة “سيريتيل” وتسمية الشركة “السورية للاتصالات” ممثلة برئيس مجلس إدارتها، حارساً قضائياً لهذه المهمة بأجر شهري قدره 10 ملايين ليرة سورية على أن يتقيّد بأحكام القانون المدني، وذلك لضمان حقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة.

ويأتي رد الأتاسي هذا بعد أن نشر رامي مخلوف فيديو مصوّراً شبّه نفسه خلاله بالنبي موسى مُتّهماً خلاله الإدارة الجديدة لسيريتيل بالتحايل على المشتركين لزيادة إيرادات الشّركة.

 

متابعة وتحرير وكالة : S.M- AGENCE PRESS

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى