أخبار عالمية

4 أسباب دفعت ميسي إلى الانضمام لـ باريس سان جيرمان..التفاصيل!؟

4 أسباب دفعت ميسي إلى الانضمام لـ باريس سان جيرمان..التفاصيل!؟

أصبح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعباً جديداً في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ليطوي بذلك “البرغوث” صفحة فريقه السابق برشلونة الإسباني بشكل نهائي، بعدما قضى في صفوفه 17 عاماً، حقق فيها العديد من الألقاب والإنجازات الفردية والجماعية.

وقرر النجم الأرجنتيني اخيتار نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لـ4 أسباب رئيسية دفعته لاتخاذ قراره النهائي، الذي انتظرته الجماهير الرياضية العالمية، التي أرادت معرفة وجهة “البرغوث” الجديدة، من أجل متابعة ما سيقوم به بعيداً عن برشلونة.

حُلم الأفضل

يتم ترشيح ليونيل ميسي للفوز بالكرة الذهبية السابعة مع تمديد الرقم القياسي هذا العام، لكن حتى ذلك الحين، تعتقد بعض الأوساط في عالم كرة القدم أن الأرجنتيني بحاجة إلى إثبات نفسه في دوري خارج إسبانيا ليتم اعتباره أعظم لاعب كرة قدم على الإطلاق.

ونجح كريستيانو رونالدو في فعل ذلك، لذا من الطبيعي أن يتوقع الناس الشيء نفسه من ليونيل ميسي، ومع انضمامه إلى باريس سان جيرمان، أصبح لدى “البرغوث” تحدٍ جديد متمثل بإنهاء الجدل، على من هو الأفضل في عالم “الساحرة المستديرة”.

وبعد تسجيله 672 هدفاً والفوز بـ34 لقباً منذ ظهوره الأول مع برشلونة عام 2004، حان الوقت بالتأكيد ليبحث ليونيل ميسي عن تحدٍ جديد، ولن يجد ذلك إلا مع ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي سيكون بوابة انطلاقته الجديدة صوب استمرار أرقامه التاريخية.

 

اللعب مع نيمار

ليس خافياً على الجماهير الرياضية الصداقة القوية التي تجمع بين ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي كان أحد أسباب انتقال “البرغوث” لنادي باريس سان جيرمان، عبر المحادثات الهاتفية فيما بينهما، بالإضافة إلى عرضه التنازل عن رقمه مع الفريق الفرنسي لصالح الأرجنتيني.

ليس هناك من ينكر حقيقة أن الثنائي يمكنه إشعال النار في باريس سان جيرمان، لأن النجم المخضرم ليونيل ميسي سيتمكن من اللعب مرة أخرى مع نيمار، عقب تجربتهما الأولى مع فريقهما السابق برشلونة الإسباني.

دوري أبطال أوروبا

شعر ليونيل ميسي بالإهانة الكبيرة مع نادي برشلونة في المواسم الماضية بدوري أبطال أوروبا، بعدما فشل في تحقيق اللقب، فيما يطمح باريس سان جيرمان إلى الصعود على منصة التتويج للمرة الأولى في المسابقة القارية، التي كان قريباً منها في الموسم قبل الماضي، عندما خسر النهائي على يد بايرن ميونخ بهدفٍ نظيف.

لكن إدارة باريس سان جيرمان ظهرت مصممة في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، على جلب أفضل المواهب في عالم “الساحرة المستديرة”، حتى تعزز من حظوظها بنيل لقب دوري الأبطال، بعدما أقنعت ميسي، وراموس، ودوناروما، وأشرف حكيمي، وفينالدوم بمشروعها الجديد.

الشعور بالوطن

لا شيء يشبه الوطن، لكن بعض الأماكن أو الأشخاص يمكن أن يجعلوه قريباً. بالإضافة إلى المدرب ماوريسيو بوتشيتينو، فإن باريس سان جيرمان لديه كل من أنخيل دي ماريا، وليوناردو بارديس، ما يجعل ليونيل ميسي يشعر وكأنه في الأرجنتين.

ونظراً لوجود نواة أرجنتينية قوية، يمكن لميسي الاستقرار في البيئة الجديدة، والتركيز على كرة القدم مباشرة، وبخاصة بعد فوز الأرجنتين بكأس كوبا أمريكا الشهر الماضي إلى جانب دي ماريا وباريديس، هناك بالفعل تفاهم وتعاون بينهما.

 

متابعة وتحرير وكالة : S.M- AGENCE PRESS // المصدر موقع العربي الجديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى